عالمي الخاص

 

لكل منا عالمه الخاص الذي يهرب إليه , لأننا لانملك خيارات كثيرة في مجتمعاتنا العربية , هناك التقاليد والمجتمع ألذكوري الذي يقيد حركاتنا ويصادر أفكارنا إلى اللامبالاة  ولهذا نعيش في الأحلام وتارة في الأوهام والقليل منا من يصنع عالما خاصا به , يعبر من خلاله بكل ما يحمله من أفكارا عظيمة, فنجد في عالمنا هذا المخبأ , تعويضا عن القيود والتقاليد البالية التي تكبت فينا الإبداع.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s